جعجع: على كل الكتل الضغط لانتخاب رئيس للجمهورية وإلّا سيسيء وضعنا

hakim(9)

أكّد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أن كل المؤشرات حول الوضع الاقتصادي، الاجتماعي والمعيشي في البلد غير مشجعة وفقاً لعدد من الدراسات التي تقوم بها مؤسسات اقتصادية

وشدد جعجع على أن “الخطوة الأولى والأساسية، التي من دونها لا يمكن أن نفكر بأي تقدم أو خروج من المستنقع الاجتماعي الاقتصادي الذي نعيشه، هي انتخاب رئيس للجمهورية باعتبار أنه يجب أن يُعطى إشارات واضحة للمستثمرين في الداخل والخارج بأن الحياة السياسية ستستقيم والدولة ستقوم من جديد، وهذا الأمر غير ممكن إلا في حال انتخاب رئيس للجمهورية وبعدها تشكيل حكومة جديدة وإقرار قانون انتخابات ثم إجراء انتخابات نيابية ينبثق عنها مجلس نيابي جديد فتعود بالتالي الحركة السياسية على مستوى الدولة الى طبيعتها

Samir_Geagea_with_LFBC-Photo-aldo_ayoub-2

Samir_Geagea_with_LFBC-Photo-aldo_ayoub-1

كلام جعجع جاء بعد استقباله وفداً من رجال الأعمال والخبراء الإقتصاديين في معراب ضمّ: الباحث الاقتصادي روي بدارو، البروفيسور حبيب حسني ورئيس مصلحة رجال الإعمال في القوات اللبنانية عزيز اسطفان، حيث أسف أن كثراً من الأفرقاء السياسيين يبحثون في جنس الملائكة ويتم طرح ألف موضوع وموضوع بينما المطلوب شيء واحد فقط هو نزول النواب الى البرلمان لانتخاب رئيس للجمهورية

وقال جعجع: إذا ما إطّلعنا على جدول أعمال العديد من الاجتماعات التي تحصل من رسمية وغير رسمية سواء في المؤسسات الدستورية أو سواها نجد أنها جداول “طويلة عريضة” لا لزوم لها في الوقت الراهن بل ما يلزم هو خطوة واحدة فقط ألا وهي انتخاب رئيس للجمهورية

وناشد جعجع كل الكتل السياسية والأحزاب والفرقاء السياسيين المعنيين وغير المعنيين بالمشاركة والضغط لانتخاب رئيس للجمهورية وإلا ستستمر الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في نفس السياق التراجعي كالسنوات السابقة وبالتالي سيستمر وضعنا الاقتصادي الاجتماعي من سيء الى أسوأ

من جهة أخرى، عرض جعجع مع الوزير السابق زياد بارود الأوضاع السياسية العامة في لبنان والمنطقة

Samir_Geagea_with_Ziad_Baroud-Photo-aldo_ayoub-2

Samir_Geagea_with_Ziad_Baroud-Photo-aldo_ayoub-1

SHARE