السياحة في لبنان٬ تحديات وافاق

Geagea-LFBC-2

تعد السياحة نوعاً هاماً من أنواع الأنشطة التجارية والاستثمارية الاعلى ربحية، فقد أصبحت صناعة رئيسية علي النطاق العالمي، ومن المتوقع أن تنمو نمواً متواصلاً، حيث زاد عدد السياح على المستوي الدولي في العقدين الماضيين، وتعد السياحة والسفر أكبر مصدرين للعمالة في العالم. تعتبر السياحة من أكثر الصناعات نمواً في العالم، فقد أصبحت اليوم من أهم القطاعات في التجارة الدولية، إن السياحة من منظور اقتصادي هي قطاع إنتاجي يلعب دوراً مهماً في زيادة الدخل القومي وتحسين ميزان المدفوعات، ومصدراً للعملات الصعبة، وفرصة لتشغيل الأيدي العاملة، وهدفاً لتحقيق برامج التنمية.

تعتبر السياحة من اكثر الصناعات نُموا في العالم، وتعتبر من اهمها في التجارة الدولية، كما ان الميزان الاقتصادي والتجاري في البلدان السياحية والبلدان التجارية، والتي تسعى للتقدم والنمو، كثيرا ما يكون اعتمادها مرتكزا على تفعيل الدور السياحي. وللسياحة دور مهم في القطاع الانتاجي لكل بلد، ولقد تطور هذا المفهوم كثيرا، وخاصة في العقدين الاخيرين، حيث أن لصناعة السياحة، خبراء يدخلون فيها كل عناصر النمو، من تحسين ميزان المدفوعات، وفرصة لتشغيل الايدي العاملة، والاهم من هذا كله، تعتبر السياحة اليوم هي المصدر الاول والرئيسي للعملات الصعبة.

ومن المنظور الاجتماعي والحضاري، فإن السياحة هي حركة ديناميكية ترتبط بالجوانب الثقافية والحضارية للإنسان؛ بمعنى أنها رسالة حضارية وجسر للتواصل بين الثقافات والمعارف الإنسانية للأمم والشعوب، ومحصلة طبيعية لتطور المجتمعات السياحية وارتفاع مستوى معيشة الفرد. الجدير بالذكر أنه على الصعيد البيئي تعتبر السياحة عاملاً جاذباً للسياح من حيث زيارة الأماكن الطبيعية المختلفة والتعرف على تضاريسها وعلى نباتاتها والحياة الفطرية، بالإضافة إلى زيارة المجتمعات المحلية للتعرف على عاداتها وتقاليدها. لقد غدت السياحة المستدامة منهجاً وأسلوباً تقوم عليه العديد من المؤسسات السياحية العالمية، وعلى غير ما يعتقد الكثير فإن تطبيق مفهوم السياحة المستدامة لا يعد مكلفاً من الناحية المالية، فله عائدة معنوية ومادية، ويعود بالربح والفائدة على المؤسسات السياحية. إن تطبيق مفهوم الاستدامة السياحية يعتمد على ثلاثة جوانب هامة:

أولاً: العائد المادي لأصحاب المشاريع السياحية.

ثانياً: البعد الاجتماعي، على اعتبار أن هذه المؤسسات هي جزء من المجتمع وعليها الاستفادة من الخبرات والكفاءات المحلية ما أمكن، بالإضافة إلى إشراك المجتمع المحلي والأخذ برأيه.

ثالثاً: البيئة، حيث تعامل هذه المؤسسات على أنها جزء من البيئة، وبالتالي يجب عليها المحافظة على الموارد الطبيعية من ماء وطاقة ونباتات وأحياء طبيعية لدرء أي خطر من مشاكل التلوث والتدهور.

مكونات السياحة

للصناعة السياحية مكونات اساسية، يجب الاخذ بها بعين الاعتبار، اضافة الى عامل الامن والجذب السياحي والدعاية والاعلان، يجب أن يتم بناء المرافق الخاصة بهذه الصناعة، مثل الفنادق والمطاعم والمسابح، ودور الترفيه، لأن الخبراء في صناعة السياحة وخاصة في مجال اعمار الفنادق، يركزون في عملهم على عدة امور، اولها  أن يكون بناء الفنادق مميزا شكلا ومضمونا، أما من ناحية الشكل، لا بد أن يضيف لمسة جمال ويغير في معالم المكان، ومن ناحية المضمون، فلا بد أن يكون مبدعاً بدأً من خدماته وصولا الى نظافته.

 تتداخل نشاطات السياحة مع العديد من المجالات، وفي ما يلي المكونات الأساسية للسياحة التي يجب أخذها بعين الاعتبار في أي عملية تخطيط:

• عوامل وعناصر جذب الزوار: تتضمن العناصر الطبيعية مثل المناخ والتضاريس والشواطئ والبحار والأنهار والغابات والمحميات، والدوافع البشرية مثل المواقع التاريخية والحضارية والأثرية والدينية ومدن الملاهي والألعاب.

• مرافق وخدمات الإيواء والضيافة: مثل الفنادق والنزل وبيوت الضيافة والمطاعم والاستراحات.

• خدمات مختلفة: مثل مراكز المعلومات السياحية ووكالات السياحة والسفر، ومراكز صناعة وبيع الحرف اليدوية والبنوك والمراكز الطبية والبريد والشرطة والمرشدين السياحيين.

• خدمات النقل: تشمل وسائل النقل على أختلاف أنواعها إلى المنطقة السياحية.

• خدمات البنية التحتية: تشمل توفير المياه الصالحة للشرب والطاقة الكهربائية والتخلص من المياه العادمة والفضلات الصلبة، وتوفير شبكة من الطرق والاتصالات.

• عناصر مؤسسية: تتضمن خطط التسويق وبرامج الترويج للسياحة، مثل سن التشريعات والقوانين والهياكل التنظيمية العامة، ودوافع جذب الاستثمار في القطاع السياحي، وبرامج تعليم وتدريب الموظفين في القطاع السياحي.

مصلحة رجال الأعمال

رئيسة الدائرة السياحية

فيروز رحمه

SHARE